الحياة والمجتمع

ما هو العنف الأسري (عوامل حدوث العنف الأسري )

العنف الأسري
العنف الأسري
العنف الأسري

 

ما لاشك فيه أن العنف الأسري يُعد من أسوء أشكال القساوة، فهو يوميء لإستعمال كل من الشدة العينية وأيضاً الشدة المعنوية بأسلوب عدوانية بهدف تسجيل الضرر بأي فرد أخر، ويقصد بالعنف الأسري هو استخدام الشدة وايضاً الألفاظ السيئة أوالتعدي الجسدى من واحد من أشخاص العائلة على الأشخاص الأخرى التي تبقى بنفس العائلة والتي تتركب من كل من الزوج والزوجة وايضا الأولاد أيضًا، ويترتب على كل هذا تسجيل ضرر عظيم وحدوث قلاقل نفسية وإجتماعية وأيضا جسدية أيضًا.

 

 أكثر أهمية صور العنف الأسري

من الملاحظ أن العنف الأسري حاضر في مختلف موضع وزمان فهو حاضر منذ حكاية قابيل وهابيل ومازال حاضر حتى يومنا ذلك، ويمارس ذلك القساوة جميع الأشخاص من غير مشابه الأديان كلها وأيضا من غير مشابه الأجناس أيضًا وينقسم العنف الأسري للعديد من أقسام من أهمها ما يلي.

  • العنف مقابل السيدات.

  • العنف أيضاً مقابل الأطفال.

  •  العنف مقابل المسنين.

 أكثر أهمية عوامل حدوث العنف الأسري

يعود العنف الأسري لأسباب عدة من أفضَل تلك العوامل هي:

1 – عوامل إجتماعية والتي تبدأ منذ نشأة الطفل وأسلوب تربيته وكيفية الإهتمام به، بالإضافة للتفرقة في كيفية المعاملة بين الأولاد بعضهم وبعض، والعمل على حث جميع سلوكيات القساوة بين أشخاص العائلة، والدعوة لها سواء بصورة على الفور أو بصورة غير على الفور أيضًا، كما أن الخلافات والمشاكل بين الزوجين يعد من أفضَل عوامل حدوث العنف الأسري.

2 – عوامل استثمارية ويبدو هذا في الأسر التي عدد أفرادها يكون عظيم، ولا يقدر على الأب من سد جميع إحتياجتهم ومتطلباتهم الشخصية وهذا نتيجة لـ دخله المتدني، وبذلك في تلك الوضعية يضطر رب العائلة لأسلوب القساوة مع أولادهم إعتقادًا منه أن هذا سوف يترتب عليه حل جميع مشكلات العائلة.

 أكثر أهمية نتائج العنف الأسري

يترتب على العنف الأسري الكثير من الأثار السلبية التي تتمثل أهمها في :

1- الفرار بأسلوب هائلة من الواقع واللجوء لإدمان كل من الكحول والمواد المخدرة مع تناول اعداد هائلة من السجائر وبذلك يلحق هذا ضرر عظيم بالإنسان، وفي بعض الأوقات يترتب عليه موت الإنسان في وضعية تناول جرعات عظيمة منه.

2- السهر لمدة طويلة والتواجد على نحو متواصل بخارج البيت مع الأصحاب السوء.

3- التعرض للإصابة بالعديد من الأمراض النفسية الخطيرة مثل التعرض لخطر الإحباط وايضا اليأس وغيرها من الأمراض الأخرى التي يترتب عليها تسجيل ضرر هائل بصحة وحياة الإنسان.

4- مبالغة عدد حالات الإنتحار بأسلوب عظيمة وهذا نظرًا لعدم تمكُّن هؤلاء الأفراد على تحمل المسئولية وتلك الحياة العسيرة.

5- تدهور حاد بشخصية هؤلاء الأولاد وتصبح شخصيتهم مهزوزة ولا يستطيعوا الحراسة عن نفسهم.

6- يصبح سلوك الأطفال أكثر عدوانية ويتعرضوا دائمًا للأحلام المخيفة والكوابيس التي تشعرهم دائمًا بمقدار هائل من الفزع والخوف.

 تعليمات للتغلب على العنف الأسري

1- وجوب زيادة وعي أشخاص العائلة بمخاطر العنف الأسري وأهمية تقصي الإستقرار الأسري.

2- تجنب رؤية الأطفال لمشاهد أفعال القساوة التي يتم عرضها على شاشة التلفزيون وايضاً الحاسب وهواتف المحمول المتغايرة.

3- السعي لإستخدام وسائل أخرى للعقاب غير العقوبة الجسدي للأطفال والذي يتمثل في ضرب الأطفال، حيث من الأمثل أن يتم إستبدال هذا بحرمان الأطفال من بعض الأشياء عوضاً عن الضرب.

4- السعي للمساواة بين جميع أشخاص العائلة كلها وهذا لتحقيق الإستقرار بينهم.

السابق
تعرف على أغنى رجل في التاريخ “مانسا موسى”
التالي
اسرع و اسهل طريقة عمل النودلز او الاندومى الكوري